أرشيف الأخبار

مدير جامعة السودان يوقع مذكرة تعاون مع مدينة أفريقيا التكنولوجية
وفقاً لسياسة التعليم العالي والبحث العلمي الموجهة نحو السعي إلى تطوير مؤسسات التعليم العالي والقيام بما يصب في إطار التعاون بين الجامعات والمراكز العلمية والبحثية والثقافية والتدريبية. فقد وقعت جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا مذكرة تفاهم مع مدينة أفريقيا التكنولوجية وقد اتفق الجانبان على تطوير التعاون في المجالات العلمية والأكاديمية والتكنولوجية لتبادل المنفعة كما تواثق الطرفان على تبادل الخبرات وتكامل الانشطة الاكاديمية والبحثية والاستقلال الأمثل لقدرة الطرفين العلمية والبنيات التحتية، كما تواثق الطرفان على تنفيذ البرامج العلمية على مستوى الدراسات العليا وتبادل الخبرات في المجالات الأكاديمية والعلمية وأعضاء هيئة التدريس والباحثين ومنسوبي كل من الطرفين علاوة على تشجيع الطرفان تبادل الزيارات العلمية بالإضافة لإقامة برامج التدريب المشتركة. هذا وقد أبان البروفيسور راشد أحمد محمد حسين مدير الجامعة الذي وقع عنها أن مذكرة التعاون ترمي إلى إقامة شراكات في مجالات شتى مع المدينة خاصة في مجال الحاضنات الزراعية والصناعية والبحثية وغيرها بهدف دعم البلاد بما يحقق التنمية خاصة وأن المدينة تتبنى الكثير من الأفكار التي يمكن أن تكون بذرة لأعمال كبيرة. فيما أوضح الدكتور أسامة عبد الوهاب ريس مدير مدينة أفريقيا التكنولوجية الذي وقع نيابة عنها أن مبدأ الحاضنات بدأ في جامعة السودان بحاضنة الجلود لإنتاج التقانات وإقامة الشراكات التي احتضنت إنتاج رفيع في هذا المجال وغيرها من الحاضنات وأضاف أن التعاون مع الجامعة له ما بعده لأنها تزخر بموارد بشرية ومقومات ورائدة في مجال الابتكارات مثمناً دور الأساتذة والباحثين في مجال الحاضنات والأفكار التي تترجم إلى واقع يسهم بقدر كبير في دفع حركة التنمية بالبلاد وأعلن سيادته عن قيام ورشة في أكتوبر القادم على مستوى عربي خاصة بالحاضنات والرؤى التكنولوجية مؤكداً دور الجامعة كجزء أصيل في الورشة، موضحاً أن الهدف من الورشة الخروج بنظام صحيح لإنشاء وإدارة الحاضنات التي ستعمل في مجالات عديدة حديثة ومبتكرة.
مدير الجامعة يصرح بتغيير الموقع الإلكتروني لجامعة السودان
أعرب بروفيسور راشد أحمد محمد حسين مدير الجامعة في المؤتمر الصحفي الذى عقده بمكتبه عن قلقه جراء ايقاف شركة اديو كوست للموقع الإلكتروني لجامعة السودان دون سابق انذار ووصف هذه الخطوة بالمهدد على البحث العلمي والتحصيل الاكاديمي والمراسلات الخاصة بالجامعة واختراق لخصوصية الجامعة، مضيفا أنه تم إيقاف الموقع قبل أسبوعين. وأشار إلى المخاطر الكبيرة جدا في استخدامهم لهذا النطاق خاصة أن كل الإمكانات والمعاملات الخارجية تتعامل بهذا النطاق. وزاد "المشكلة في الوقت الحالي غالبا ان كل الإمكانيات تتحول إلى جهات أخرى تستخدم ذلك النطاق لصالحها وتكون جامعة السودان مخفية".وقال راشد "إن الرسالة التي وصلت إلينا بإيقاف موقع جامعة السودان الالكتروني مفادها أن مواقع الجامعة سوف يتم إيقافهاخلال (48) ساعة، لافتا إلى مراجعة الشركة لسياسات الحظر الامريكي التقني المفروضة على السودان . واستغرب لهذه الخطوة خاصة وأن جامعة السودان تعمل بهذا الموقع الالكتروني منذ العام2000 ، أي منذ (18) عاما.وحذر من الخطوة المقبلة من جراء تمليك هذه المواقع لجهات أخرى، الأمر الذي يترتب عليه انتهاك خصوصية التوقيعات والبحث العلمي للجامعة، وكشف عن المهددات والمخاطر، مبديا قلقه عن امكانية اعتراف الجهات الأخرى بموقع الجامعة الجديد (sustech.edu.sd) الذي تم انشاؤه بالتعاون مع جمعيه الانترنت السودانية مشددا على اهميه استرجاع الموقع القديم في اقرب وقت ممكن.و ابدى مدير الجامعة تخوفه من خروج الجامعة من التقويم العالمي وعدم رؤيتها في المسار العالمي .من جانبها قالت مديرة موقع الجامعةد. انتصار ابراهيم إن الموقع تم ايقافه بعد أن تم إعلامهم بأن الموقع مخالف للقانون الامريكي دون اخبارهم عن ماهية هذه المخالفة، لافتة الى أن المحك الرئيسي في كيفية تحويل البريد الالكتروني ثم تعميمه على كافة ادارات الجامعة. وقالت "تقدمنا بطلب حتى يكون هناك استثناء للجامعة من الحظر"، واكدت بقولها "من حقنا ان نتقدم بمقاضاة للشركة لاسيما واننا ملتزمون ماليا وخدمتنا لم تنته".وفي ذات المنحى اقر مدير مركز الحاسوب د. ابو عاقلة بابكر أن تحويل الموقع يحتاج لوقت وجهد اكبر. وزاد "مازلنا على امل باستعادة الموقع القديم.
أبو صالح يعلن إنشاء معهد للدراسات الاستراتيجية القومية في جامعة السودان
بتشريف البروفيسور محمد سليمان أبو صالح وزير الشؤون الاستراتيجية والمعلومات بولاية الخرطوم اختتمت فعاليات الدورة التدريبية الحتمية في مجال التخطيط الاستراتيجي لأساتذة جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا وذلك بحضور الدكتور أمير ميرغني المدير العام للوزارة الأستاذ الخبير في مجال التدريب وعدد من المهتمين والمتابعين وذلك بمباني الوزارة بالخرطوم . البروفيسور أبو صالح أعلن عن إنشاء معهد للدراسات الاستراتيجية في جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا ليكون ركيزة وعمود فقري ومرجعية اكاديمية للعديد من المشاريع التنموية بالبلاد ، وأبان أن الشراكة الذكية ممتدة مع الجامعة من خلال الاتفاقيات التي أبرمت مع إدارتها في ذات الصدد التخطيطي القومي والعلمي ، وأكد علي أن التخطيط الاستراتيجي هو المدخل الأساسي لإحداث نقلة حقيقية وواسعة في مجال التطوير المعرفي في شتي المجالات .. ذاكراً أن العمل الأكاديمي يحتاج لرؤية واضحة وخطة استراتيجية مدروسة لوضع لبنة التغيير الإيجابي السليم .. وأعرب عن سعادته بتدريب اساتذة جامعة السودان قائلا ( يعول عليكم كثيرا في نهضة البلاد لما للجامعة من إرث معرفي وتقني وتكنولوجي كبير تميزت به في خدمة المجتمع ). من جانبه ثمن الدكتور أمير ميرغني منهجية تزويد أساتذة الجامعات بالأفكار والخطط الاستراتيجية لتسهم في حياتهم العلمية والبحثية، وأشاد بالحضور النوعي لدارسي الدورة مبيناً إن ذلك يعد ضمن أهداف التخطيط الاستراتيجي الفعال .. وأوضح أن العام 2030 سيشهد طفرة كبيرة وذلك بتطبيق الاستراتيجية الوطنية القومية في مختلف أوجه الحياة سيما العلمية منها وقال (صلتنا بالجامعات والمعاهد البحثية وطيدة ومهمة، لما لها من دور كبير في تقريب وجهات النظر الفكرية والعلمية المحكمة خاصة وأن الوزارة تعتبر مركزا بحثيا للدراسات والاستشارات الاستراتيجية في مختلف العلوم ) ووجه ميرغني باتباع قانون الوزارة الذي وضعته لجميع أجهزة الدولة وعدم الخروج عنه لأنه يمثل رؤية شاملة وقومية لبناء وطن ومستقبل متحضر وواعد . في ختام برنامج الدورة تم توزيع الشهادات علي الدارسين وسط تفاعل وسعادة الجميع ..وأعرب الدارسون عن شكرهم وامتنانهم للجامعة والوزارة علي التنظيم الجيد والفائدة التي جنوها من خلال ما تلقوه من علوم .. متمنين المزيد من التواصل .
المسرحيون يكتبون تاريخهم عبر جامعة السودان
بحضور البروفيسور أمل عمر بخيت عميد عمادة البحث العلمى والبروفيسور سعد يوسف رئيس اللجنة التنسيقية لورشة كتابة الحركة المسرحية بالسودان والدكتور شمس الدين يونس مدير مركز فيصل الثقافى بالسودان وعدد من كبار المسرحيين والكتاب والمهتمين إنعقد الإجتماع التنسيقى الأول للورشة بمبانى رئاسة جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا التى ترمى الى ضبط وتوثيق معلومات الحركة المسرحية فى السودان ورصد المسرحيين والنصوص المسرحية، والإحاطة بكل المسارح والفرق ومؤسسات المسرح التعليمية والمهرجانات ،وإخراج المعلومات قى شكل يسهل على الباحثين الحصول عليها وصولاً لتوثيق كل النشاط المسرحى على مختلف صعده وفتراته الزمانية والتى ينظمها الهيئة العربية للمسرح بالتعاون مع عمادة البحث العلمى بالجامعة ومركز فيصل الثقافى فرع السودان. البروفيسور أمل عمر بخيت أكدت أن المسرح إرثٌ تليد وأن السودان عرف المسرح منذ أمدٍ بعيد من خلال الجاليات المختلفة بالبلاد والنشاط المدرسى وقالت (مبادرتنا تأتى عبر الشراكة الذكية مع عدة جهات .. ونهدف الى تعريف الشباب بهذا النشاط الهام وربطهم بماضيهم و صولاً الى إسهامهم المتوقع فى المستقبل ونمد أيدينا لكل من يود المشاركة فيما فيه فائدة للمجتمع والوطن ، ونرصد عبر التوثيق لتاريخ المسرح حركة التطور التى شهدتها كل مناحى الحياة ونعمل على النهوض بالحركة المسرحية ونطمح للعالمية فى نقل إرثنا هذا الى الخارج لتعريف الأخرين به). البروفيسورسعد يوسف أشار الى أن الورشة فرصة لجفظ حقوق المسرحيين الأدبية ومرجع للباحثين فى المجال وقال (نعمل على توثيق حركة المسرح التى إمتدت الى أكثر من قرن.. ونسعى الى حفظ وثائقها فى موسوعة شاملة ..وأوضح أنهم حشدوا أكثر من (40) باحثا لكتابة تاريخ المسرح السودانى ووزعنا العمل على (7) محاوررئيسية،وأبان أن مخرجات الورشة ستكون مجلدا ضخما يتم طباعته لفائدة الجميع .. وهناك مشاركات خارجية ومساهمات فكرية متوقعة..كما أستعرض يوسف أهداف وشكل عمل الورشة والأوراق العلمية المقدمة والتى سيتم تداولها . الدكتورشمس الدين يونس أشار الى أهمية العمل الثقافى بصورة مطلقه والتوثيق بشكل خاص وأبان أنهم يدعمون ويثمنون الجهود الثقافية فى مختلف أجناسها ..وقال (ورشة تاريخ الجركة المسرحية بالسودان عمل يستحق التقدير) ..وأوضح أن هذا التراث الضخم والأعمال الدرامية والمسرحية الكبيرة والأسماء التى أسهمت فى مختلف أنشطة المسرح ينبغى الوقوف عندها وحفظ مسيرتها . الجدير بالذكرأن الاجتماع شهد تداولاً ونقاشاً بناءاً ومستفيضاً من الحضورالذين أعربوا عن ضرورة فتح قنوات التواصل وتقديم المزيد من الإبداع، كما أن الورشة ستعقد أعمالها فى الفترة من 25 الى 28 من شهريونيوالقادم بقاعة الشهيد للمؤتمرات بالجناح الغربى برئاسة الجامعة.
مدير جامعة السودان للعلوم و التكنولوجيا يوقع مذكرة تفاهم مع اتحاد طلاب ولاية الخرطوم
في اطار توثيق التعاون العلمي لخدمة المجتمع المحلي وإدراكاً من جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا لضرورة تنمية سبل التطوير والتوسع في مجالات خدمة المجتمع ابرمت مذكرة تعاون مشترك بين جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا والاتحاد العام لطلاب ولاية الخرطوم وقع فيها عن الجامعة البروفيسور راشد احمد محمد حسين مدير الجامعة وعن الاتحاد الاستاذ هجو احمد محمد رئيس الاتحاد واتفق الجانبان علي القيام بالأنشطة المجتمعية والصحية وتعزيز روح التكافل الاجتماعي وتفعيل الموروثات الوطنية ودعم الدبلوماسية الوطنية وتعهدت الجامعة بتوفير منح دراسية في المستويات المختلفة.